Telegram Group Search
طاب صباحكم بالخيرات 🌤
سنُكمل مابدأناه ونعود للمحتوى الذي اُنشئت على اساسه القناة 🌿🤍
١٧-كِفَالَةُ اليَتِيمِ:عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله ﷺ:«كافِلُ اليَتِيمِ له، أوْ لِغَيْرِهِ أنا وهو كَهاتَيْنِ في الجَنَّةِ وأَشارَ مالِكٌ بالسَّبَّابَةِ والْوُسْطَى.» *صحيح مسلم*

شرح الحديث:

«وأَشارَ مالِكٌ بالسَّبَّابَةِ والْوُسْطَى.»
أي: وأشارَ مالكُ بنُ أنسٍ -مِن رُواةِ الحديثِ- أَشارَ في تِلكَ الرِّوايةِ تَفسيرًا للمَعيَّةِ والمُقارَبةِ بيْن النَّبيِّ ﷺ وكافلِ اليتيمِ «بالسَّبَّابةِ والوُسطَى»، والسَّبَّابَةُ هِي الإصبعُ الَّتي بيْن الوُسطَى والإبهامِ، وفَعَلَ ذلكَ ليُوضِّحَ كَلماتِ الحديثِ، أي: يَأْتي يَوْمَ القِيامَةِ مُصاحِبًا للنَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كمُصاحَبَةِ الإصْبَعيْنِ في اليَدِ الواحِدَةِ مِثلَ إصْبَعِ السَّبَّابةِ بجِوارِ الإصْبَعِ الوُسْطى.
١٨-أَفضَلُ الصَّدَقَةِ: عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : جَاءَ رَجُلٌ إلى النبيِّ ﷺ فقال:يا رسول اللَّهِ، أَيُّ الصَّدَقَةِ أَعْظَمُ أَجْرًا؟ قالَ:«أَنْ تَصَدَّقَ وأَنْتَ صَحِيحٌ شَحِيحٌ تَخْشَى الفَقْرَ، وتَأْمُلُ الغِنَى، ولَا تُمْهِلُ حتَّى إذَا بَلَغَتِ الحُلْقُومَ،قُلْتَ لِفُلَانٍ كَذَا، ولِفُلَانٍ كَذَا وقدْ كانَ لِفُلَانٍ.» *صحيح البخاري ومسلم*

شرح الحديث:

بيَّنَ لنا النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أنَّ أفضَلَ الصَّدقةِ أن تَتصدَّقَ حالَ حياتِك وصحَّتِك، مع احتياجِك إلى المالِ واختصاصِك به، لا في حالِ سقَمِك وسياقِ مَوتِك؛ لأنَّ المالَ حينَئذٍ خرَج عنك وتعلَّقَ بغيرِك."
Forwarded from قناة: خَبْء!
"محبَّة العبد لربِّه تظْهر فِي أربع مَواطن"

قال الإمام ابنُ القيم -رحمهُ الله- :-
أربعة مواطن تُظهر مِقدار تعلق ومحبة العبد لربه..

▪️أحَدها :
عند أخذ مضجعه وتفرغ حواسه وجوارحه الشواغل، واجتماع قلبه على ما يحبه؛ فإنه لا ينام إلا على ذكر من يحبه وشغل قلبه به.

▪️الموطن الثاني :
عند انتباهه من النوم، فأول شيء يسبق إلى قلبه ذكر محبوبه ؛ فإنه إذا استيقظ وردت إليه روحه رد معها إليه ذكر محبوبه الذى كان قد غاب عنه فى النوم.

▪️الموطن الثالث:
عند دخوله فى الصلاة، فإنها محك الأحوال وميزان الإيمان، بها يوزن إيمان الرجل، ويتحقق حاله ومقامه، ومقدار قربه من الله ونصيبه منه.

▪️الموطن الرابع:
عند الشدائد والأهوال، فإن القلب فى هذا الموطن لا يذكر إلا أحب الأشياء إليه، ولا يهرب إلا إلى محبوبه الأعظم عنده.

طريق الهجرتين : (٣٠٦/١)

- اللهم إنِّا نسألُكَ حُبَّك وحُب من يُحبّك وحب كُل عَمَـل يُقرِّبنا إلى حُبك 🤍
.
١٩-إِنظَارُ المُعسِرِ:عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال:قال رسول الله ﷺ : «تَلَقَّتِ المَلائِكَةُ رُوحَ رَجُلٍ مِمَّنْ كانَ قَبْلَكُمْ، فقالوا: أعَمِلْتَ مِنَ الخَيْرِ شيئًا؟ قالَ: لا، قالوا: تَذَكَّرْ، قالَ: كُنْتُ أُدايِنُ النَّاسَ فَآمُرُ فِتْيانِي أنْ يُنْظِرُوا المُعْسِرَ، ويَتَجَوَّزُوا عَنِ المُوسِرِ، قالَ: قالَ اللَّهُ عزَّ وجلَّ: تَجَوَّزُوا عنْه.» *صحيح مسلم*
٢٠-الدَلَالَةُ على الخَيرِ: عن عقبة بن عمرو رضي الله عنه قال:جَاءَ رَجُلٌ إلى النبيِّ ﷺ، فَقالَ: إنِّي أُبْدِعَ بي فَاحْمِلْنِي، فَقالَ:«ما عِندِي» فَقالَ رَجُلٌ: يا رَسولَ اللهِ، أَنَا أَدُلُّهُ علَى مَن يَحْمِلُهُ، فَقالَ رَسولُ الله ﷺ:«مَن دَلَّ علَى خَيْرٍ فَلَهُ مِثْلُ أَجْرِ فَاعِلِهِ» *صحيح مسلم*


شرح الحديث:

«إنِّي أُبْدِعَ بي» أي: إنَّ دابَّتَه ماتتْ وقدِ انقَطَعَ به السَّبيلُ، فلا يَستطيعُ أنْ يُسافِرَ بدُونِ ما يَركَبُه، «فاحمِلْنِي» أعْطِني ما أركَبُه مِن الدَّوابِّ، فاعتَذَرَ له النَّبيُّ ﷺ أنَّه ليس عندَه شيءٌ يَحمِلُه عليه، فقال رجلٌ وكان حاضِرًا عندَ النَّبيِّ: «أنا أَدُلُّه على مَن يَحمِلُه» أي: يُعطِيه ما يَركَبُه، فقال له النبي ﷺ: «مَن دَلَّ على خَيرٍ فله مِثلُ أَجْرِ فاعِلِه» أي: بمِثلِ أجْرِ فاعلِه؛ لأنَّه تَسبَّبَ في حُصولِه وفِعلِه والإعانَةِ عليه.

ويَدخُلُ في هذا الحديثِ كلُّ أعمالِ الخيرِ؛
مِن نُصحٍ بإعطاءِ صَدقةٍ أو بِناءِ مَسجدٍ، أو مَدرسةٍ، أو رِباطٍ، وغيرِ ذلك مِن الخيراتِ، فمَن نَصَح به أو وَعَظ أحدًا حتَّى يَخافَ اللهَ تَعالَى، ويَرجِعَ مِن المعاصي إلى الصَّلاحِ؛ فله مِثلُ أجْرِ مَن فَعَل خيرًا بقولِه.
٢١-إِزَالةُ الأَذَى:عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله ﷺ:«لقَدْ رَأَيْتُ رَجُلًا يَتَقَلَّبُ في الجَنَّةِ، في شَجَرَةٍ قَطَعَها مِن ظَهْرِ الطَّرِيقِ، كانَتْ تُؤْذِي النَّاسَ*صحيح مسلم*
فَيْض
٧-صِيَامُ الأَيَّامِ البِيضِ: عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه قال: قال لي رسول الله ﷺ: «إذا صُمتَ شيئًا منَ الشَّهرِ فصُم ثلاثَ عشرةَ وأربعَ عشرةَ وخمسَ عشرةَ» *صحيح النسائي*
غداً تبدأ أيام البيض فاستعدوا للفضل والخير

قال الإمام ابن القيم عن الصيام:
‏هو لجامُ المتقين،وجنة المحاربين،ورياضة الأبرار والمقربين،وهو لرب العالمين
‏من بين سائر الأعمال 🤍🌸.
سورة_الكهف_في_صفحة_واحدة_للجوالات_4_2.pdf
626.5 KB
"رتّل بآي الكهف نوّر جمعتيك
وأوي إلى كهفٍ به الرحماتِ🤍"
١-الحَجُّ وَالعُمرَةُ: عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله ﷺ:«العُمْرَةُ إلى العُمْرَةِ كَفَّارَةٌ لِما بيْنَهُمَا، والحَجُّ المَبْرُورُ ليسَ له جَزَاءٌ إلَّا الجَنَّةُ.» *صحيح البخاري*


شرح الحديث:

«العُمْرَةُ إلى العُمْرَةِ»أي: مَن اعتَمَر عُمَرتَينِ مُتتابعتَينِ كانَتِ العُمرتانِ سَببًا في تَكفيرِ ما بيْنَهما مِن الصَّغائرِ، وعدَمِ المُؤاخَذةِ بها يومَ القِيامةِ.

«والحَجُّ المَبْرُورُ »: هو الذي لا يُخالِطهُ إثمٌ، أو هو المُتقبَّلُ الخالصُ الخالي مِنَ الرِّياءِ والسُّمعةِ، وقد تَحقَّقتْ فيه أركانُه وواجباتُه، وهذا الحجُّ جَزاؤُه عندَ اللهِ تعالَى هو الجنَّةُ.
٢-ثَوَابُ التَّلبِيَةِ:عن سهل بن أبي سعد رضي الله عنه عن رسول الله ﷺ قال:«ما من مُلَبٍّ يُلبِّي إلا لَبَّى ما عن يمينه وشمالِه من حجَرٍ أو شجرٍ أو مدَرٍ ، حتى تنقطع الأرضُ من هاهنا وهاهنا ؛ عن يمينِه وشمالِه.» *صحيح ابن ماجه*


شرح الحديث:

"ما مِنْ مُلَبٍّ يُلبِّي" والتَّلبيةُ هي النِّداءُ بالإجابةِ للحجِّ أو العُمرةِ بقولِ: لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ لَبَّيْكَ.

"إلَّا لَبَّى ما عن يَمينِه وشِمالِه، مِن حجَرٍ، أو شجَرٍ، أو مدَرٍ" جمعُ مَدَرَةٍ، وهو التُّرابُ المُتلبِّدُ أو قِطَعُ الطِّينِ.

"حتَّى تنقطِعَ الأرضُ مِن هاهنا وهاهنا" والمعنى: أنَّ كلَّ هذه الأشياءِ تتجاوَبُ مع المُلبِّي وتُلبِّي معه؛ فإنَّ اتِّباعَهم في هذا الذِّكرِ دَليلٌ على فَضيلتِه وشَرفِه ومَكانتِه عندَ اللهِ؛ إذ ليس اتِّباعُهم في هذا الذِّكْرِ إلَّا لذلك، على أنَّه يجوزُ أنْ يُكْتَبَ له أجْرُ هذه الأشياءِ؛ لأنَّ هذه الأشياءَ صدَرَ عنها الذِّكْرُ تَبَعًا، فصار المُؤمنُ بالذِّكرِ كأنَّه دالٌّ على الخيرِ.
- عُدنا من جديد

سأل ربيعةُ النبيَّ -ﷺ- مرافقته في الجنة؟
فقال له: «أعني على نفسك بكثرة السجود»

ودلّنا ربُّنا -تبارك وعز- على الصلاة وسيلةً إلى القرب منه: ﴿واسجد واقترب﴾ .. قُربٌ من الله، ومرافقةٌ للنبي -ﷺ- وحظ المؤمن من هذه الفضائل وغيرها، بقدر حظه من إقامة الصلاة وتعظيمها..

فُرضت في السماء في إشارة لك: أن وصولك إلى الله بتعظيمك وإقامتك لهذه العبادة.


🌟- مبادرة: صِلَة .. معراجٌ نرقى به في تعظيم الصلاة، وإقامتها، وذوق حلاوتها.

🗓-البداية | السبت القادم الموافق: ١١/٢٦

🔗- رابط التسجيل:

https://forms.gle/YeH8rq8fCNf68X7Q8
٣-مَن وَقَفَ بِعَرَفة حَاجًّا: عن عائشة رضي الله عنها: أن رسول الله ﷺ قال:«ما مِن يَومٍ أَكْثَرَ مِن أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فيه عَبْدًا مِنَ النَّارِ، مِن يَومِ عَرَفَةَ، وإنَّه لَيَدْنُو، ثُمَّ يُبَاهِي بهِمُ المَلَائِكَةَ، فيَقولُ: ما أَرَادَ هَؤُلَاءِ؟» *صحيح مسلم*


شرح الحديث:

«فيَقولُ: ما أَرادَ هَؤلاءِ؟»، أي: أيُّ شَيءٍ أَرادَ هَؤلاءِ حيثُ تَركوا أهْلَهم وأَوْطانَهم وصَرَفوا أَموالَهم وأَتعَبوا أَبْدانَهم؟ والجوابُ محذوفٌ، تَقديرُه: ما أرادوا إلَّا المَغفرةَ والرِّضا، وَهذا يَدُلُّ عَلى أَنَّهم مَغفورٌ لَهم؛ لأنَّه لا يُباهى بأهْلِ الخَطايا والذُّنوبِ إلَّا مِن بَعدِ التَّوبةِ والغُفرانِ.
٤-حَلقُ الرَّأسِ: عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله ﷺ قال:«اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِلْمُحَلِّقِينَ» قالوا: يا رَسولَ اللهِ، وَلِلْمُقَصِّرِينَ؟ قالَ: «اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِلْمُحَلِّقِينَ» قالوا: يا رَسولَ اللهِ، وَلِلْمُقَصِّرِينَ؟ قالَ: «اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِلْمُحَلِّقِينَ» قالوا: يا رَسولَ اللهِ، وَلِلْمُقَصِّرِينَ؟ قالَ: «وَلِلْمُقَصِّرِينَ*صحيح مسلم*
عشر ذي الحجة 🌿

“ ‏(أيام) ⁧عشر ذي الحجة⁩ أفضل من أيام العشر الأواخر من رمضان.
‏(وليالي) عشر ذي الحجة أفضل من ليالي ⁧ العشر الأواخر⁩ من رمضان إلا ليلة واحدة، وهي ليلة القدر.
‏فاستعدوا.. وأعدوا العدة.. وخذوا الأهبة ..
‏أقبلت طلائع أفضل أيام الدنيا ..”


يوم الخميس ١/ ١٢/ ١٤٤٣هـ.
تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال آل فَيْض
وجعل عيدكم سعادة ويقين، ويُمن وإيمان
وكل عام وأنتم إلى الله أقرب 🤍🎈
من هدايات الحوقلة .🌿


‏(لا حول ولا قوة إلاّ بالله)

‏ أَيظُنُّ قائلها أن يرجع صِفْر القلب واليدين بعد قولها؟ لا وربي ما هذا ظنّنا بربنا،أما هي الكنز الذي لا تنتهي فرائده وفوائده؟ أما هي بابٌ من أبواب الجنّة لا يُرّد عنه طالبه وطارقه؟ أما قبل هذا كله اعتصمنا بالكريم الذي يستحي أن يمنع فضله لمن هو ذاكره؟


‏(لا حولَ ولا قُوةَ إِلاَّ بالله)

‏ هل نعلم أَن حاجتنا إِليها-عِلماً وعملاً بها، ودوام ذِكْراً لها- أَعْظَم من حاجة الظمأن إِلىٰ الماء، والجائع إِلىٰ الطعام، والمُتعب إِلىٰ المنام، والمريض إلىٰ الشفاء؟


‏(لا حولَ ولا قُوةَ إلاَّ بالله)

‏ أَكْثَرُ العِباد قولاً لها، واعتصاماً بها من لا ينسىٰ أَبداً حقيقة بداياته، وماهية أَوصافه: موتاً قبل الحياة، وضعفاً قبل القُوة، وجهلاً قبل العلم، وضلالاً قبل الهداية، وفقراً قبل الغنىٰ، وموتاً بعد الحياة، وقبراً إِلىٰ يوم التناد.


‏(لا حولَ ولا قُوةَ إلاَّ بالله)

‏ ما أَشدُّ حاجة قلوب أَهل زماننا لكثرة قولها؛ لِتطمئن نفوسهم بها، وتعتصم بربها، وترحل عنها أحزانها، ويطيب عيشها، ويَحْسُن ظنُّها بوليِّ أَمرها، ومُصرف شأنها.



‏(لا حولَ ولا قُوةَ إِلاَّ بالله)

‏ إِنَّها أَشدُّ ثباتاً وتمكيناً ويقيناً -في قلب العبد العالم العامل بها- من الجبال الراسيات؛ لِعلمه أَنّه بربِّه لا بنفسه، وأَن لا أَحد كافيه سواه، ولا أَحد يرحمهُ ويُحْسن ولايته، وتدبير أَمره إِلاَّ إِيّاه جَلَّ في عُلاه.


‏( لا حولَ ولا قُوةَ إِلاَّ بالله)

‏ تَهبُ القلبَ طمأنينةً أَن لا تبديل لكلمات الله، ولا رادَّ لِحُكمه وما قضاه، كان هذا فيما سَرّهُ أَو فيما أَلمهُ، فالكلُّ بقدر سابق، وبتدبير من لطيفٍ رحيمٍ بجميع الخلائق.



‏(لا حولَ ولا قُوةَ إِلاَّ بالله)

‏ راحةُ المُتعب، وأَمل المغموم، وسلوىٰ المحزون، وقوة البدن، وعافية القلب؛ هذا بعضُ صنيع التوحيد والتفويض في العبد الضعيف، المُوقنُ بأن ما قدرهُ الله صائرٌ لا محالة، والخيرُ كلَّهُ فيما نالهُ وأصابه.



‏(لا حولَ ولا قُوةَ إلاَّ بالله)

‏ لا يُوفقُ لقولها كلُّ أَحد.
‏ ولا يذوقُ لذتها، وحلاوة عُقباها أيُّ أَحد.
‏ ولا يُحسنُ خَلْعَ الحول والقوة والطُول عن نفسه إلا من عرف ربَّهُ الواحد الأحد.



‏(لا حولَ ولا قُوةَ إلاَّ بالله)

‏ لا يُوفقُ لقولها كلُّ أَحد.
‏ ولا يذوقُ لذتها، وحلاوة عُقباها أيُّ أَحد.
‏ ولا يُحسنُ خَلْعَ الحول والقوة والطُول عن نفسه إلا من عرف ربَّهُ الواحد الأحد.

‏(لا حول ولا قوة إلاَّ بالله)

‏ غَرْسٌ من غِراس الجنَّة، بها أوصىٰ إِمام الحنفاء إبراهيم ﷺ خير الأنام نبينا ﷺ ليلة أُسْرِي به أن يأمر أُمته بأن يُكثروا من قولها، ما بعد هذا الفضل إلا الاستكثار من هذا الغرس، ولا ننسىٰ أن الجنة تربتها طيبةٌ، وأرضها واسعةٌ، فكم سوف نغرس فيها؟

الدكتورة : وفاء الحمدان
استاذ الفقه المقارن بجامعة الملك عبدالعزيز سابقاً.
2022/10/06 10:22:37
Back to Top
HTML Embed Code: