This media is not supported in your browser
VIEW IN TELEGRAM
This media is not supported in your browser
VIEW IN TELEGRAM
ومهما تمادى الظلام الثقيل
فـلابـد للـصبـح أن يسطـعـا

فكن مؤمنًا بالصباح القريب
فمن يمنع الشمس أن تطلعا؟

https://www.tg-me.com/����������������� �������������������������/com.al9abir/2500
This media is not supported in your browser
VIEW IN TELEGRAM
Please open Telegram to view this post
VIEW IN TELEGRAM
Please open Telegram to view this post
VIEW IN TELEGRAM
This media is not supported in your browser
VIEW IN TELEGRAM
⚠️🗯

❞حاول أن تبتعد عن كل شيء
يجلب الهمّ والحزن والغمّ؛

لتكون دائمًا مستريحًا
منشرح الصدر،


مقبلاً على الله وعلى عبادته
وعلى شؤونك الدنيوية والأخروية،

🔺 فإذا جربت هذا استرحت.

أما إن أتعبت نفسك مما مضى،
أو بالإهتمام بالمستقبل
على وجه لم يأذن به الشرع،

فاعلم أنك ستتعب،
ويفوتك خيرًا كثيرًا❝.


📓 شرح بلوغ المرام،
للشيخ ابن عثيمين (٥٣٢/٣)

https://www.tg-me.com/����������������� �������������������������/com.al9abir/1559
This media is not supported in your browser
VIEW IN TELEGRAM
لفته مهمة👌🏼🍃

يقول ابن قيم الجوزية -رحمه الله-:

«من الآفات الخفية العامة :

أن يكون العبد في نعمة أنعم
الله بها عليه واختارها له ،

فيملّها العبد ويطلب الانتقال منها
إلى مايزعم لجهله أنه خير له منها،

وربه برحمته لا يخرجه من تلك النعمة ،
ويعذره بجهله وسوء اختياره لنفسه ،

حتى إذا ضاق ذرعًا بتلك النعمة
وسخطها ، وتبرم بها واستحكم
ملله لها ، سلبه الله إياها ،

فإذا انتقل إلى ماطلبه ،
ورأى التفاوت بين ماكان
فيه وماصار إليه ،
اشتد قلقه وندمه ،
وطلب العودة إلى ماكان فيه .

فإذا أراد الله بعبده خيرًا ورشدًا ،
أشهده أن ماهو فيه نعمة من نعمه
عليه ورضاه به وأوزعه شكره عليه ،

فإذا حدثته نفسه بالانتقال عنه ،
استخار ربه استخارة جاهل
بمصلحته عاجز عنها ، مفوض
إلى الله ، طالب منه حسن اختياره له .

وليس على العبد أضر من ملله
لنعم الله ؛ فإنه لايراها نعمه ،
ولايشكره عليها ، ولا يفرح بها ،
بل يسخطها ويشكوها ويعدها مصيبة ،
هذا وهي من أعظم نعم الله عليه .

فأكثر الناس أعداء نعم الله عليهم ،
ولايشعرون بفتح الله عليهم نعمه ،
وهم مجتهدون في دفعها
وردها جهلاً وظلماً!»

📚 الضوء المنير على التفسير


https://www.tg-me.com/����������������� �������������������������/com.al9abir/4165
This media is not supported in your browser
VIEW IN TELEGRAM
‏يا ربِّ لُطفك بالّذين نحبهم
‏حقِّق أمانيهم، وفرج كربهم

‏وأقر أعينهم بفيض سعادةٍ
‏وبغيث عفوك فاروِ ربِّ قلوبهم


↪️ https://www.tg-me.com/����������������� �������������������������/com.al9abir/1553
This media is not supported in your browser
VIEW IN TELEGRAM
🤲🏼💭


«فمن وُفِّق لكثرة الدعاء؛
فليبشر بقُرب الإجابة ،

ومن أنزل حوائجه كلها بربه؛
فليطمئن بحصولها
من فضله وثوابه ،

فحقيق بك أيها العبد
أن تلح بالدعاء ليلًا ونهارًا ،
وأن تلجأ إليه سرًا وجهارًا ،

وأن تعلم أنه لا غنى لك عنه
طرفة عين في دينك ودنياك ،
فإنه ربك وإلهك ونصيرك ومولاك»


📚الفواكة الشهية لـلشيخ
عبدالرحمن السعدي(٣٦)


↪️ https://www.tg-me.com/����������������� �������������������������/com.al9abir/479
2023/12/08 12:46:36
Back to Top
HTML Embed Code: