Telegram Group Search
اكتشف أحد زعماء المافيا أن المحاسب لديه كان يختلس من أمواله عبر السنين ، حتى وصل ما اختلسه لِـ ( عشرة ملايين دولار ) ...
المحاسب كان أصماً أبكماً يتم التواصل معه عن طريق لغة الإشارة فقط ، و هذا كان السبب الأوحد لاختياره في هذا المنصب الحساس ، فالمحاسب الأصم لن يسمع شيئاً قد يشهد به أمام المحاكم ...
عندما قرر الزعيم أن يواجهه بما اكتشفه عنه ، أخذ معه خبيراً بِـ لغة الإشارة وقال له : قم بِـ سؤاله أين العشرة ملايين دولار التي اختلسها ...؟ سأله الخبير عن طريق لغة الإشارة ، فأجابه المحاسب بذات اللغة أنه لا يعرف عن ماذا يتحدث الزعيم ..
قال الخبير للزعيم : إنه يقول بأنه لا يعرف عن ماذا تتحدث يا سيدي ... أشهر الزعيم مسدسه و ألصقه بِـ جبهة المحاسب و قال للخبير : إسأله مرة أخرى ...
سأله الخبير ثانية بِـ لغة الإشارة : سوف يقتلك إن لم تخبره عن مكان النقود ... أجاب المحاسب بِـ لغة الإشارة : حسناً ... النقود تجدها في حقيبة سوداء مدفونة خلف مستودع السيارات الموجود في الحي الخلفي ...
سأل الزعيم خبير اللغة : ماذا قال لك ...؟
أجاب الخبير : انه يقول أنك جبان و مجرد حشرة ، و لا تملك الشجاعة لإطلاق النار عليه ... !
أقول :
حينها أطلق الزعيم النار على المحاسب ... و انتهى الأمر لصالح خبير لغة الإشارة ... !
لذا : من الخطأ الفادح أن تضع ثقتك كلها في شخص ما ، لعلك تكتشف بعد حين أن تلك الثقة لم تكن في محلها ، تلك ما تسمى ب ( الثقة العمياء ) ... فيكون السقوط مدوياً ... و الخسارة فادحة...
لطالما وقعنا في هذا
اسرار من علم النفس!

1-لماذا غالبا الرد المناسب لا يأتي في عقولنا إلا بعد أن ينتهي الموقف ونندم ؟
السبب: لأن العقل يتوقف عن التفكير في لحظة انفعال الإنسان ( العقل لا يعمل تحت الضغط )
الحل : أن يدرب الإنسان نفسه على ضبط انفعاله والسيطرة
على إحساسه لحظة الموقف.💎

2-أكثر الأشخاص انتقاداً لأشكال الآخرين ولبسهم في المناسبات، هم الأسوء ذوقاً بينهم، ويستخدمون اُسلوب التحطيم لتعويض النقص الذي بداخلهم!💎

3-الأشخاص الذين ينتقدون كل كبيرة وصغيرة يعانون من مشاكل على مستوى الثقة في النفس وإن كانوا أصدقاء لك فهُم يؤثرون سلباً على نجاحك.! بل كل حياتك💎

4-أنت من يصنع غرور الأخرين بطريقة تعاملك معهم، فبعض الأشخاص إذا بالغت بتقديره وأهتمامك به فإنه يبدأ بالتكبر عليك تدريجياً !"💎

5-نحن بحاجة إلى الخلاف أحياناً لمعرفة ما يخفيه الآخرون في قلوبهم قد تجد ما يجعلك في ذهول وقد تجد ما تنحني له احتراماً ...فالغضب يفضح الاخلاق💎

6-قوة الشخصية لا تعني التحكم في الآخرين والسيطرة عليهم، بل تعني أن يراك الناس شخص قوي متزن ويثقون بك وبأرائك واستقلاليتها.💎

7-‏الشخص الذي يغضب منك ثم يعود ليتحدث معك بدون عناد او عصبيّة، فهو شخصية صافية صادقة وهو أكثر شخص لا يجب أن تخسره. وهي أكثر الشخصيّات وفاءً ..💎

- عندما تُقلِع عن إدمان شيء ما! .. أول ما ستواجهه هو التّفكير به في أوقات الفراغ..
فإن قتلت الفراغ ، انتصرت !💎
🌸 التربية السليمة🌸

في إحدى القرى..
كان هناك جاران يعيشان بجانب بعضهما البعض.

كان أحدهما مدرسًا متقاعدًا
وكان الآخر وكيلًا للتأمين و لديه الكثير من الاهتمام بالتكنولوجيا.

كلاهما زرع نباتات مختلفة في حديقته
كان المعلم المتقاعد يعطي كمية قليلة من الماء لنباتاته ، ولم يعطها اهتماما كاملا

في حين أن الجار الآخر المهتم بالتكنولوجيا ، أعطى الكثير من الماء لنباتاته ورعاها جيدا.

كانت نباتات المدرس المتقاعد بسيطة ، ولكنها كانت تبدو جيدة.
وكانت نباتات وكيل التأمين أكثر اكتمالًا وأكثر اخضرارًا ونضارة.

وفي إحدى الليالي ، جاءت عاصفة صغيرة ، فهطلت أمطار غزيرة وهبت رياح قوية.

وحين حل الصباح ، خرج كل الناس ليتفقدوا ما تسببت لهم العاصفة الصغيرة من أضرار

وبالطبع فقد خرج الجاران المدرس المتقاعد ووكيل التأمين ليتفقدا كذلك الأضرار التي لحقت بحديقتهما.

رأى الجار الذي كان وكيلا للتأمين أن نباتاته انقلعت من الجذور ودمرت بالكامل!

بينما نباتات المدرس المتقاعد لم تتضرر على الإطلاق وكانت ثابتة!!

فوجئ وكيل التأمين بما جرى ، فذهب إلى المعلم المتقاعد وسأله:
"كلانا زرعنا نفس النباتات في نفس الوقت والمكان ، وكنت أرعاها بشكل أفضل منك فأصبحت نباتاتي أنضر وأجمل من نباتاتك ،
ولكن بعد العاصفة حين نظرت إلى حديقتي ونباتاتي رأيتها قد تدمرت بشكل تام
بينما بقيت نباتاتك ثابتة ، مع إنني كنت أرعاها أفضل منك وأدللها وأعطيها المزيد من الماء والعناية الكافية وزيادة!!
ورغم كل هذا انقلعت نباتاتي من جذورها ، بينما لم يحدث لنباتاتك وحديقتك ما حدث لنباتاتي وحديقتي. فهل يعقل ذلك؟!
وكيف حدث هذا ولماذا؟!!"

😀ابتسم المعلم المتقاعد وقال:
"لقد أعطيت نباتاتك المزيد من الاهتمام والماء ، في حين لم تكن بحاجة لفعل كل هذا من أجلها.
لقد جعلت الحياة سهلة بالنسبة لها.

بينما أعطيت أنا نباتاتي كمية معقولة من الماء ولكنها أقل بقليل من حاجتها فاضطرت نباتاتي لمد جذورها في الأرض إلى مكان أبعد وأبعد بحثا عن المزيد من الماء لتسد حاجتها ؛ وبسبب ذلك ، كانت جذور نباتاتي أعمق وأطول وأمتن ومتفرعة أكثر مما جعل نباتاتي أثبت وأقوى ؛ ولذا نجت نباتاتي بينما لم تصمد نباتاتك المدللة التي بقيت جذورها قصيرة وضعيفة وتحتاج لمعين ولا تستطيع الاعتماد على نفسها مثل نباتاتي .

🔸العبرة المستفادة من القصة
هذه القصة تدور حول التربية الأبوية حيث نجد أن الأطفال مثل النباتات.

إذا تم تقديم كل شيء لهم ، فلن يدركوا قيمة ما يمتلكون ، ولن يسعوا إلى العمل الجاد للحصول على ما يحتاجون ، وسيبقون متكلين على سواهم ، ولن يستطيعوا مواجهة الحياة وأعباءها ولن يعوا ما يتطلبه الأمر لكسب هذه الأشياء والاحتياجات.
بل لن يتعلموا العمل بأنفسهم واحترامه وتقديره.

فمن الأفضل أحيانًا إرشادهم بدلاً من إعطائهم كل شيء جاهز.
علمهم كيف يمشون ولا تحملهم في الوقت الذي يستطيعون المشي فيه ، نعم لا تتركهم يتخبطون أو يسيرون في أي طريق ، ولكن إمش أمامهم ودعهم يتبعوا خطاك.
يحكى أن ديكا كان يؤذن عند فجر كل يوم ..

وذات يوم قال له صاحبه:
ايها الديك لا تؤذن او سانتف ريشك!

فخاف الديك وقال في نفسه "الضرورات تبيح المحظورات" .. ومن السياسة الشرعية ان اتنازل وان انحني قليلا للعاصفة حتى تمر، حفاظا على نفسي، فهناك ديوك غيري تؤذن

ومرت الأيام والديك على ذلك الحال.

وبعد أسبوع جاء صاحب الديك وقال
ايها الديك إن لم تكاكي كالدجاجات ذبحتك!
فقال الديك في نفسه مثل ما قال سابقا
"الضرورات تبيح المحظورات".. ومن السياسة الشرعية ان اتنازل وان انحني قليلا للعاصفة حتى تمر، حفاظا على نفسي.

وتمر الأيام وديكنا الذي كان يوقظنا للصلاة.اصبح وكأنه دجاجه! ! !

وبعد شهر قال صاحب الديك :
ايها الديك الآن إما ان تبيض كالدجاج أو سأذبحك غدا!

عندها بكى الديك وقال :
ياليتني مت وأنا اؤذن ..... !!!!!

هكذا تكون سلسلة التنازلات عن المبادئ والقيم والاخلاق تحت مسمى"الترفيه " ؛ مكلفا ... باهظا ... مميتا .
كما يقال :
القرارات التي تصنعها الكرامة ( صائبة )
وان أوجعت !!

نسأل الله الهداية والثبات على الحق.

و الله المستعان

ِ•┈┈• ❀ 🍃🌸🍃 ❀ •┈┈•
دخل استاذ محاضر الى القاعة و سأل طلابه: اذا كان معكم 86,400 دولار ، وأحدهم سرق منكم 10 دولارات، هل ستلاحقونه وانتم تحملون في يدك 86,390 دولاراً، أم ستتركونه و تكملون طريقكم؟ ‏جميع الطلبة أجابوا: بالطبع سنتركه ونحتفظ بالـ 86,390 دولار . قال: في الواقع معظم الناس يفعلون العكس تماماً، وجميعهم يفقدون الـ 86,390 دولار مقابل الـ 10 دولارات!! قالوا: هذا مستحيل! كيف ومن يفعل ذلك؟ فقال: الـ 86,400 دولار، هي في الحقيقة عدد الثواني في اليوم الواحد، ومقابل كلمة مزعجة يقولها لك أحدهم، أو موقف أغضبك في 10 ثواني، ستبقى تفكر في ذلك الموقف لبقية اليوم، و تجعل الـ 10 ثواني تضيع الـ 86,390 ثانية! ——— لا تجعل موقفاً أو كلمة تستنزف طاقتك وتفكيرك وتحبط عزيمتك لبقية اليوم...
أنتهت إجازته وركب الطائرةَ عائدًا إلى بلده .. بجانبه إمرأة مسنة من الفلاحات ..

في الطائرة قاموا بتقديم وجبات الطعام ومع كلِّ وجبة قطعة حلوى بيضاء ..
المرأةُ المسنةُ فتحت قطعةَ (الحلوى) وبدأت تأكلها بقطعةِ خبزٍ ظنًا منّها أنّها قطعة جبنةٍ بسببِ اللونِ الأبيضِ وعندما اكتشفت أنها (حلوى) شعرتْ بإحراجٍ شديد ونظرتْ إلى الرجلِ الذي بجانبِها فتظاهر بأنه لم يرَ ما حصل ..

ثوانٍ وقام بفتح قطعة (الحلوى) من صحنِه وقام بما قامتْ به المرأةُ المسنةُ تمامًا فضحكتْ المرأةُ فقال لها:
سيدتي لماذا لم تخبريني أنها حلوى وليست جبنة ؟
فقالت: وأنا كذلك كنت أظنها جبنة مثلك .


إماطة الأذى عن مشاعر وقلوب الناس لايقل درجة عن إماطة الأذى عن طريقهم ..
اجبروا الخواطر وراعوا المشاعر..
‏وأنتقوا كلماتكم .. ‏وتلطفوا بأفعالكم .. ‏ولا تؤلموا أحدًا .. وقولوا للناس حسنًا .. ‏وعيشوا أنقياء أصفياء .. ‏سنرحل ويبقى الاثر
*من أجمل ما وصلني هذا اليوم*

💐💐

🐴 هز ظهرك ،، كما فعل الحصان 🐴

وقع حصان أحد المزارعين في بئر مياه عميقة لكنها جافة
بدأ الحصان بالصهيل طالباً النجده .. استمر على هذا النحو عدة ساعات .
كان المزارع حينها يدرس الموقف ويفكر بكيفية أستعادة الحصان؟
لم يستغرق الأمر طويلاً كي يقنع المزارع نفسه بأن الحصان قد أصبح عجوزاً وأن تكلفة استخراجه تقارب تكلفة شراء حصان آخر .. هذا إلى جانب أن البئر جافة منذ زمن طويل وتحتاج إلى ردم.
نادى المزارع جيرانه وطلب منهم مساعدته في ردم البئر كي يحل مشكلتين في آن واحد ( التخلص من البئر الجاف، ودفن الحصان ) ، وفعلاً بدأ الجميع بالمعاول والجواريف في جمع الأتربة والنفايات وإلقائها في البئر .
في بادئ الأمر .. أدرك الحصان حقيقة ما يجري ،، فأخذ بالصهيل بصوت عال يملؤه الألم وطلب النجدة
وبعد قليل من الوقت اندهش الجميع لانقطاع صوت الحصان فجأة .. فأعتقدوا بأنه مات .
نظر المزارع إلى داخل البئر فصعق مما رآى .. لقد وجد الحصان مشغولاً بهز ظهره ، وكلما سقطت عليه الأتربة يرميها بدوره على الأرض فيرتفع هو بمقدار خطوة واحدة للأعلى .
هكذا استمر الحال .. الكل يلقي الأوساخ إلى داخل البئر فتقع على ظهر الحصان فيهز ظهره فتسقط على الأرض حيث يرتفع خطوة بعد خطوة إلى أعلى، وبعد فترة من الزمن اقترب الحصان للأعلى فقفز قفزة بسيطة وصل بها إلى خارج البئر بسلام .

كذلك هي الحياة تلقي بأوجاعها وأثقالها ومخلفاتها عليك ، فأما أن تدفنك وإما أن تلقيها من على ظهرك وترتقي .
بمعنى أنك كلما حاولت أن تنسى همومك فهي لن تنساك وسوف تواصل إلقاء أثقالها وأتربتها عليك .
وكل مشكلة قد تواجهك في الحياة هي حفنة تراب يجب أن تنفضها من على ظهرك كي تتغلب عليها وترتفع بذلك خطوة للأعلى .
وكل شخص سلبي أو غير سوي قد تصادفه في حياتك قد يؤلمك بسلوكياته الغير سويه أو ممارساته اللا أخلاقيه ألقيه من فوق ظهرك لترتفع .
انفض مخلفات الحياة
لا تتوقف ، لا تستسلم أبدا
ومهما شعرت أن الآخرين يريدون دفنك حيّا لا تستسلم
ونصيحتي لك اجعل قلبك خالياً من الهموم، وعقلك خالياً من القلق .. وعش حياتك ببساطة، وأكثر من العطاء وتوقع المصاعب ..!

وأعلم بأن كلا سيلقى جزاءه في يوم ما فلا تقلق وأنفض مخلفاتهم من فوق ظهرك لترتقي ..
{ 756 }
أراد زين العابدين أن يعقد على إمرأة ...فقال لها في مجلس العقد :
إني رجل سيء الخلق ...دقيق الملاحظة ...شديد المؤاخذة ...سريع الغضب بطيء الفيء (أي بطيء الرجوع إلى حالة الهدوء ).
فنظرت إليه وقالت :
أسوأ منك خلقا تلك التي تحوجك إلى سوء خلق.
فقال لها : أنتي زوجتي ورب الكعبة ..
فمكث معها عشر سنين ما حدث فيها إلا كل خير ...
ثم وقع بينهما خلاف فقال لها غاضبا :
أمرك بيدك ( أي أنه جعل طلاقها بيدها إن شاءت طلقت نفسها ) .
فقالت له :
أما والله ...لقد كان أمري بيدك عشر سنين فأحسنت حفظه ...فلن أضيعه أنا ساعة من نهار ...وقد رددته إليك ...
فقال لها :
ألا والله إنك أعظم نعم الله علي

تمتلك المرأة مفتاح حل المشكلات و سبل كسب الرجل مهما كانت طباعه ...
فبذكائها تستطيع أن تجعله يلين انصياعا لرقة مشاعرها.
بحبها و تألقها ...بمرحها و عفويتها تستطيع أن تأسر قلبه.
بصبرها و تصرفاتها ...بردود فعلها البسيطة وانتقائها للكلمات تستطيع أن تجعله رقيقا ... ودودا ... حنونا ... عطوفا ... متفهما ... مراجعا لنفسه دائما خوفا من أن يفقدها او يخسرها.

فأيها الرجال ....رفقا بالقوارير
و أيتها القارورة ...رفقا بحاملك

اسعدتم اوقاتاً بكل خير
قصه اعجبتني جداااا

نعمل في مكتب لتقديم اﻹستشارة والمساندة القانونية المجانية.. وفي يوم زارتنا سيدة في عباءة سوداء.. ضخمة الحجم طويلة وعريضة المنكبين.. وجهها أسود قبيح مخيف..تشبه الرجال أكثر من النساء.. بدأ المحامون الرجال التسلل للخارج تجنبا ﻹستقبال شكوتها.. ومنهم من تصنع اﻹنشغال.. حتى لم يتبقى غيري ﻹستقبالها.. قد كنت قلقة في البداية من شكلها وكنت أتجنب النظر على قدر اﻹمكان وأحاول ألا أضحك على تعليقات زملائي المتخفية حتى لا أظهر العمل بشكل غير لائق..

حتى بدأت التحدث وهي مبتسمة ابتسامة قبيحة جدا.. وهذه هي حكايتها.. قالت: أنا سيدة لم أكن موفقة في الزواج طوال حياتي لنفور الرجال مني حتى وصلت ﻷربعين عام ،،،لم يطرق بابي رجل واحد.. ولم أكن أخشى إلا أن أموت وحيدة.. وكنت أتمنى أن يرزقني الله أطفالا أحبهم وأرعاهم.. ولكن لم يشأ الله لي ذلك.. حتى جاءتني جارتي تعرض علي الزواج من مقاول يسكن بجوارنا.. أرمل ولديه أربعة أطفال.. بشرط أن أوافق على خدمتهم وألا يكون لي أية طلبات كزوجة.. أكون فقط خادمة.. ووافقت.. فهذه أول مرة يطلبني أحدهم.. وتزوجت.. وكنت ألاقي نفور من جميع الناس بما فيهم زوجي كما وجدت منكم هنا.. ومرت السنوات وأنا أرعى أولاده كأنهم أبنائي وغمرتهم بحبي وحناني حتى أصبحت لهم أما يحبونها ويقدرونها.. ورزق الله زوجي رزقا واسعا.. وأحبني كما أحبني أولاده.. وبدأ يعاملني كزوجة آخيرا بعد عدة سنوات ،،، أنا هنا ﻷن زوجي توفاه الله منذ مدة وفوجئت بأنه قد كتب لي من أملاكه عدد من العقارات التي تقدر بالملايين.. ولم يعترض أولاده أبدا ولكنني أريد أن أعيد إليهم كل ما كتب لي.. وأريدكم أن ترشدوني لاتخاذ اﻹجراءات اللازمة. ثم أخرجت لي اﻷوراق والعقود التي تثبت صحة كلامها!! وتعجبت كيف لشخص أن يلفظ كل هذه الملايين بعيدا بجرة قلم ؟؟.. فسألتها وأنا أشعر بالخجل من نفسي وقد شعرت أنني أحبها اﻵن فإبتسامتها زادت جمالا: ألا تودين اﻹحتفاظ بأي شئ.. عقار واحد على اﻷقل لو مرضت أو لو قسي عليكِ أولاده أو الزمن؟ قالت: أريد أن أنقل كل شئ فهذه في النهاية أموالهم ،،،،،وأنا يكفيني حبهم (فهذا هو كل الرزق الذي كنت اتمناه).. ((فالذي رزقني الحب بعد مرارة المنع سيرزقني الستر في زمن الغدر)).قمت بإتخاذ اﻹجراءات القانونية وتم نقل اﻷملاك إليهم بالفعل.. دون أن يبقى لها شئ على اﻹطلاق. كنت أفعل وأنا في حسرة على حالنا..
نعيب في الناس والعيب فينا..

حتى أهملنا من نحن من الداخل.. (قد يكون خارجها قبيح ولكنه ليس أكثر قبحا من حكمنا عليها) فكم من لألئ مدفونة في بيوت مهجورة ونحن لا نعلم.. هذه حكاية قناعة وحب ورضي..
هذا هو قلب سيدة ظلمنا أنفسنا بحكمنا على مظهرها.. ودفعت هي حياتها عطاءً رغم الرفض والقسوة.. وتنهيها عطاء رغم ما في هذه الدنيا من غدر. لك سيدتي مني إعتذار على قسوتنا جميعا.. على كبر أعمى أعيننا عن كل فيك من جمال وحب فقده كثير من الناس
👍تستحق القراءة

‏تكفيك الذرتان في سورة الزلزلة لتضبط تصرفاتك
{ فَمَن يَعمَلْ مِثقالَ ذَرَّةٍ خَيرًا يَرَهُ وَمَن يَعمَلْ مِثْقالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يرَهُ
هل تذكرون الفيلم الكرتوني نيلز ...!؟

نيلز ، هو الطفل الذي قام قزم بمسخه، فحوّله من حجمه الطبيعي إلى حجمٍ صغير جداً، و ذلك عقاباً له لإيذائه الحيوانات، و بسبب حجمه الجديد أصبح يركب على ظهر الأوزة الداجنة "مورتن" ثم قام بالسفر مع الوز البري برفقة مورتن شمالاً في فصل الصيف، وجنوباً في فصل الشتاء مروراً بمناطق مختلفة التضاريس..

💡قصة نيلز لم تكتب بالصدفة، وإنما كان هدفها عميقًا، و كان السبب في كتابتها هو ضجر أطفال السويد من كتاب الجغرافية، وعدم رغبتهم حضور دروس الجغرافية، و بعد عدة دراسات قامت بها وزارة التربية السويدية، اكتشفت الوزارة أن السبب يعود لرتابة كتاب الجغرافية المقرر بحيث هو مضجر للأطفال ويصعب فهمه، لذلك طلبوا من الكاتبه "سيلمى" أن تكتب كتاب جغرافية جديدًا و ممتعًا..
و كانت نتيجة العمل لمدة 6 سنوات متواصلة بحيث سافرت فيها الكاتبه في كل أرجاء السويد، وأبدعت في كتابها الكتاب الرائع "نيلز هولكر سونس و رحلته عبر السويد" في عام 1906..
الكتاب الذي جعل الكبار قبل الصغار يقبلون على قراءته، وأيضاً كان السبب الذي جعل أطفال السويد يرغبون من جديد في فهم جغرافية بلدهم..فيما بعد ترجم الكتاب إلى 12 لغة ، و كذلك أصبح مسلسلًا كرتونيًا...

الصورة المرفقة هي لورقة نقدية لدولة السويد بقيمة 20 كراون، كما لاحظتم على إحدى وجوهها صورة لسيدة. هذه السيدة هي الكاتبه السويدية سيلمى ليكروف الحائزة على جائزة نوبل للأدب سنة 1909
أما الوجه الثاني فيحمل صورة لنلز وهو يركب على ظهر صديقته الإوزة ....!

💡الإبداع في حل المشكلات يحول المشكلة الى فرصة تمتد بنفعها لتطول قطاعا واسعا من البشر ...!
وقع حجر ثقيل على ذيل ثعلب فقطع ذيله

فرآه ثعلب آخر فسأله لم قطعت ذيلك ؟

قال له إني أشعر وكأني طائر في الهواء يالها من متعة .

فجعله يقطع ذيله !

فلما شعر بألم شديد ولم يجد متعة مثله ، سأله : لما كذبت عليّ ؟

قال :
إن أخبرت الثعالب بألمك لن يقطعوا ذيولهم وسيسخرون منا .

فظلوا يخبرون كل من يجدوه بمتعتهم حتى أصبح غالب الثعالب دون ذيل !

ثم إنهم صاروا كلما رأوا ثعلبا بذيل سخروا منه!

( فإذا عم الفساد صار الناس يعيرون الصالحين بصلاحهم ! واتخذهم السفهاء سخرية )

قال شُريحٌ رحمه الله:
“ ليأتين على الناس زمان يُعَيَّر المؤمن بإيمانه كما يعير اليومَ الفاجر بفجوره حتى يقال للرجل إنك مؤمن فقيه ”

إن المجتمع الفاســـــــد إذا لم يجد للمصلحيـــــن تهمــــــة ..
عيّرهـــــم بأجمــــــل ما فيهـــــم ..

ألم يقل قوم لوط ( أخرجوا آل لوط من قريتكم إنهم أناس يتطهّـــــــــــرون ) ؟ !

وهذا ما يحدث اليوم مع الدعوة للتبرج ونبذ الستر والعفاف

وسيصل الأمر إلى تعيير المرأة المؤمنة بسترها وعفافها وسيصفونها بالتخلف والرجعية والكبر والعقد حين يرونها تتمسك بحجابها وسترها الحصين
وتعيير الرجل المؤمن الفطن الورع بورعه وفطنته وإيمانه وخوفه من الله .

حينها ستدرك معنى ( ان القابض على دينه كالقابض على الجمر )
لانه يعلم ان بعد جمر الدنيا هناك جنة كعرض السموات والأرض أعدت للمتقين

إخواني؛
•_ سيظل الحرام حراما ولو ارتكبه كل الناس ،
وسيظل الحجاب فرضا ولو خلعته كل النساء ،
وسيظل الموت حقا ولو نسيه كل الأحياء ،
وسيظل باب التوبة مفتوحا ولو عاد العبد
إلى المعصية ألف مرة •
.[ سبحانك ما أعظم شأنك ]
🌺نصائح تطوير الذات

🌺الحل الوحيد للمشاكل النفسية هو الا تكون عاطلا ولا تكون وحيدا

🌺شيئان يؤذيان الانسان ....الانشغال بالماضى والانشغال بالاخرين

🌺اعلم انه لا يوجد انسان تعيس ولكن توجد افكار تسبب التعاسة ،،،، ولا توجد افكار متفائلة لكن يوجد اشخاص متفائلون لانهم قرروا ان يكونوا كذلك

🌺أنا متفائل دائماً لسبب واحد بسيط ..
أنني لم أجد أي فائدة تعود عليّ إذا كنت عكس ذلك !

🌺ليس هناك من يمسح دموعك سوى يديك وليس هناك من يحقق نجاحك بعد الله سوى عقلك وارادتك ويديك ايضا...

🌺مزاجك اغلى ما تملك ف اجعله مرتفعا ،،، لتقرأ ،،، لتكتب ،،، لتعمل ،،، لتتفاعل ب ايجابية ... لهذا لا تعطى مخلوقا فرصة لتعكيره ....

🌺المؤمن دائما مطمئن القلب ساكن النفس يري بنور بصيرته
أن الدنيا دار إمتحان وبلاء ،، وانها ممر لا مقر ،، وانها ضيافه
مؤقته شرها زائل ،، وخيرها زائل

🌺وان الصابر فيها هو الكاسب ،، والشاكر هو الغالب

اخيرا

🌺اعلموا ان مَن يهزم رغباته أشجع ممن يهزم أعداءه، لأن أصعب انتصار هو الانتصار على الذات
دمتم بخير
روووعة
سأل صبى والده
كيف أجد المرأة المناسبة ؟؟
رد الأب:
إنسى أن تجد المرأة المناسبة وركز فى أن تكون الرجل المناسب.

سأل رجل أحد الحكماء :
كم آكل .؟؟
قال فوق الجوع ودون الشبع

قال وكم أضحك ؟؟
قال حتى يسفر وجهك ولا يعلو صوتك

قال فكم أبكي ؟؟
قال لا تمل من البكاء من خشية اللّه

قال فكم أخفي من عملي الصالح ؟؟
قال ما إستطعت أن تخفيه،

قال فكم أظهر منه ؟؟
قال مقدار ما يقتدى بك،

قال فكم أفرح إذا مدحني الناس ؟؟
قال على قدر ظنك أراض اللّه عنك أم غاضب

قال سيدنا موسى: "وأخي هارون هو أفصح مني"
ما اجمل الإعتراف بمزايا الآخرين فهي من مزايا
الأنبياء...
وإنكارها من مزايا الشيطان
"قال أنا خير منه"

طلب إبراهيم إبنه للذبح فأمتثل...
وطلب نوح إبنه للحياة فأبى...

فالبعض بارٌ بوالديه حد الذُّهول،
والبعض عاقٌ حد العجب!!

قالوا للنبي هود :
( إنا لَنَراكَ في سَفاهةٍ )
فأجابهم :
( يا قَومِ ليس بي سفاهَةٌ )
ولم يقل بل أنتم السفهاء!

ما أجمل رقي الأخلاق في تعامل الأنبياء.

أهرب حيث شئت :
...﴿ إنّ إلى رَبِّكَ الرُّجْعى ﴾ ..

وأعمَل ماشئتَ فهناك كتابٌ :
﴿ لا يُغادرُصغيرةً ولا كَبِيرَةً إلا أَحصَاهَا ﴾ ..
اليوم :
﴿ يُقبل ﴾ منك ﴿مِثقاَل ذَرة ﴾ ..

وغداً :
﴿ لن يُقبل ﴾ منك
﴿ملءُ اﻷرضِ ذَهباً﴾ ..

فإتقوا اللّه وتأَملوُها بعمق ..
( الباقيات الصالحات خيرٌ عند ربك ثواباً وخير أملاً ) وهي: سبحان الله - الحمد لله - لا اله الا الله - الله اكبر.

طابت أيامكم بذكر اللّه
قصة رشوان
هل سمعتم عن
(محمد علي رشوان)؟!

كان رشوان يعتبر أسطورة مصرية وفخر العرب، وحديث العالم كله في يوم من الأيام.

في بدايته كان لاعب جودو متميز استطاع أن يكسب بطولات متعددة، حتى كسب بطولة إفريقيا؛ ووقتها نزل خبر من سطرين (إنه كسب البطولة).
وظل رشوان بعيدًا عن مسامع وأعين المصريين حتى سنة 1984 موعد الأولمبياد في لوس أنجلوس: خلالها لعب رشوان مباراة بعد الأخرى وفاز في كل مباراة باكتساح؛ وفوجئ الجميع أن ابن مصر سيلعب المباراة النهائية؛ ومصر لأول مرة في التاريخ في طريقها إلى الفوز بميدالية أولمبية، إما ذهب أو فضة.

وبدأت الجرائد تكتب والإذاعات تتكلم والتلفزيون يهلل باسم البطل... وبسرعة البرق عرفه كل المصريين، ونُقلت المباراة النهائية على الهواء مباشرة، وسهر الشعب المصري والعربي يتابع ويدعي للبطل الإسكندراني ليكسب الميدالية الذهبية؛ بالرغم أن خصمه كان بطل أبطال العالم الياباني الرهيب ياماشتا...
لكن...
ومع بداية المباراة لاحظ المتابعون شيئا غريبا جدا: رشوان كان في الالتحام مع خصمه لا يضربه في رجله!!!
وذلك عجيب في لعبة الجودو!!!
فخسر كذا نقطة!!!
وهنا سمع العالم كله صراخ مدرب رشوان وهو يقول له: "اضربه في رجله الشمال... اضربه في رجله الشمال وهات الذهب لمصر"...

لكن كانت إجابة رشوان أنه رفض ولم يحاول حتى أن يحرز نقطة بهذه الطريقة. وفازت اليابان بالذهبية، وفازت مصر بالفضة...

طبعًا نحن كجمهور كنا في غاية الحزن على ضياع الذهب وغير مفهوم لنا لماذا رشوان لم يلعب بقوة، وكان متراخي ورفض تنفيذ تعليمات مدربه!!!

وسرعان ما أقيم المؤتمر الصحفي ووقف صحفي أجنبي يسأل محمد: لماذا لم تنفذ تعليمات مدربك؟
فرد رشوان: "وصلتني معلومة مؤكدة أن البطل الياباني مصاب بقطع في الرباط الداخلي للركبة اليسرى، وأن أي ركلة قوية فيها يمكن أن تدمرها تماما، ولكنه أخفى الخبر، وقرر اللعب والتضحية لأنه يمثل وطنه...

وهنا سأله نفس الصحفي: ولكنها كانت فرصة عظيمة، وكان أولى أنك تفوز!! لماذا لم تستغل الفرصة وتحقق الذهب لبلدك؟

وهنا كان الرد التاريخي لمحمد رشوان: "ديني يمنعني أن أضرب مصاب وأهدد مستقبله من أجل ميدالية!"

في هذه اللحظة وقف الجميع يصفقون طويلًا للبطل الإسكندراني المسلم...

وبعدها:
*كرمته اليونسكو على تلك الأخلاق العظيمة؛
*واختير كصاحب أفضل أخلاق رياضية بالعالم؛
*ومنحته اللجنة المنظمة ميدالية ذهبية فخرية لكونه يستحقها فعلا؛
*وذاع صيته في العالم كله؛ *وكرمه "اليابانيون" بشكل خاص واستقبلوه في زيارته بعد ذلك لليابان كملك متوج.

**وبعدها بدأ الملايين يبحثون عن هذا الدين العظيم الذي يأمر من يعتنقه بتلك الأخلاق الكريمة!!!

وتشير البيانات والإحصائيات إلى أن هناك أكثر من خمسين ألف شخص حول العالم أعلنوا إسلامهم بسبب هذا الموقف؛
ومن ضمن من أعلنوا إسلامهم كانت "ريكو"،
تلك الفتاة اليابانية التي أحبته وأحبها وتزوجا بالفعل، لتنجب له علي وعمرو وعلياء، ويعيشوا جميعًا بالإسكندرية بعد أن أصبح فيما بعد حكمًا دوليًا مرموقًا وعضوًا في الاتحاد العالمي للعبة ورجل أعمال إسكندراني.

ربما لو كان رشوان قد فاز بالذهب لما كان حصل على نصف ما ناله من تكريم وتقدير وحب في قلوب العالم...

إنها الأخلاق يا سادة...
فالدين معاملة قبل أن يكون عبادات...
الدين حسن خلق... والرحمة أصل الدعوة، كما يذكرها الله عز وجل في كتابه الكريم: "وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين".

قصة قد تكون عند البعض خيالية ولكنها حقيقة أخلاق ديننا.👆
كان الإمام أحمد بن حنبل إذا بلغه أنّ أحد أصحابه رُزِق ببنت قال : أخبروه أن الأنبياءَ آباءُ بنات !
لا يزالُ الرَّجل عقيمًا من الذّرارِي؛
حتىٰ يُوهب البنَات،
وإنْ كانَ لهُ مِئة منَ الأبنَاءِ
إنَّ البناتَ ذخائرٌ من رحْمةٍ
وكنوزُ حبٍّ صادقٍ و وَفاء
إنّ البيوت اذا البنات نزلنَ بها
مثل السماء اذا تزينت بنجومها
هُنّ الحياة اذا الشرور تلاطمت
والى الفؤاد تسللت بنجومها ..
دخل عمرو بن العاص على معاوية وبين يديه ابنته عائشة،فقال:من هذه؟فقال:"هذه تفاحة القلب!فو الله مامرَّض المرضى،ولا ندب الموتى،ولا أعان على الأحزان مثلهن"..
أجمل ما قيل في حب
الأب لأبنته :
كلام نبينا محمد عليه
الصلاة والسلام في إبنته فاطمة
حينما قال :
《قطعة منيّ يريبني ما يريبها
ويؤذيني مايؤذيها》.
لو كان بين إخوة يوسف أخوات بنات لدافعنَ عنه ..
ووضعنه في أعماق "القلب" لا في أعماق "الجُبّ"
لكنها حكمة الله ..
لو أن بين إخوة يوسف أخت واحدة ..
لقصَّت أثره كما فعلت أخت موسى لتعيده لحضن أمه ..
فالأخوات والبنات ..
لا يعرفن أبداً طريق "الجُب"
يعرفن فقط طريق "الحب" ❤️

قال ﷺ " لا تَكْرَهُوا الْبَنَاتِ فَإِنَّهُنَّ الْمُؤْنِسَاتُ الْغَاليات .
💚( قصة قصيره )💚

دخل لص بيت احد العلماء فبحث عن شيء يسرقه فلم يجد
ثم نظر فإذا بالعالم يصلي عندها سلم العالم ونظر إلى اللص فقال :-
جئت تسأل عن متاع الدنيا فلم تجد فهل لك في الآخرة من متاع ؟
فاستجاب اللص وجلس وهو يتعجب من الرجل !!
فبدأ العالم يعظ فيه حتى بكى وذهبا معاً إلى الصلاة وفي المسجد تعجب الناس من أمرهما أكبر عالم مع أكبر لص ... أيعقل هذا ؟
فسألوا العالم فقال لهم :- جاء ليسرقنا فسرقنا قلبه .
( الكلمة الطيبة مفتاح القلوب )
ماسمي القلب قلباً إلا لكثرة تقلبه.
فيا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على طاعتك..
‏قد لا يكون لديك القدرة لإجبار الناس على محبتك .. ولكن لديك القدرة لإجبارهم على احترامك ...💚
💢الصقر الذي لا يطير💢


يحكي أن في يوم من الايام اهدى احد الاشخاص صقرين رائعين لملك من الملوك، فرح الملك كثيراً بهذه الهدية الثمينة فهو كان محباً للطيور الجارحة ويجد متعة واثارة كبيرة في مراقبتها ورعايتها، أعطي الملك الصقرين الى كبير مدربي الصقور بالمملكة ليدربهما، وبعد مرور عدة اشهر جاءه المدرب يخبره أن احد الصقرين قد تمكن من التحليق في السماء بشكل رائع ومهيب بينما لم يترك الآخر فرع الشجره الذي كان يقف عليه ابداً، على الرغم من محاولات المدرب المستمرة لجعله يطير إلا انه فشل معه بكل الطرق الممكنة .

فما كان من الملك إلا ان قام بجمع الاطباء من كل انحاء البلاد حتي يعتنوا بهذا الصقر ويدربوه ويتمكنوا من التعرف علي مشكلته وسبب عدم نجاحه في الطيران، إلا ان جميع الاطباء لم ينجحوا في حثه علي الطيران، بل ازداد الصقر تمسكاً اكثر بالفرع الذي يقف عليه ولم يبرح مكانه قط، ازداد اصرار الملك علي معرفة سبب عدم طيران هذا الصقر واقسم على أن يجعله يطير ويحلق بأي ثمن، وهكذا استمر في محاولاته ولم ييأس ابداً .

امر الملك بإحضار احد الفلاحين واخبره بقصة هذا الصقر الذي لم يترك فرع الشجرة، حيث فكر الملك انه ربما يتمكن هذا الفلاح الذي يألف طبيعة الحياة في الريف من فهم ابعاد المشكلة وحلها بشكل افضل من الجميع، وبالفعل في صباح اليوم التالي ابتهج الملك عندما رأي الصقر يحلق فوق حدائق القصر، انطلق الملك على الفور الي الفلاح وسأله كيف جعله يتمكن من الطيران ؟ اجاب الفلاح ببساطة : كان الامر يسيراً يا سيدي الملك، لقد كسرت الفرع الذي كان يقف عليه الطير.

🦋 كثير منا يقف على غصن من الخوف والتردد وعدم الرغبة في التغيير، على الرغم من انه يمتلك مهارات جبارة وقدرة على الابداع والتطوير، ولكنه فضل ان يعيق نجاحه وتطوره بسبب الخوف من المبادرة وعدم الاقدام نحو رفع كفاءته وتأهيله وأصبح متمسكاً بالفرع لا يريد أن يبرح مكانه او يبدأ في رحلة انطلاقة، كل منا لديه غصن يشده إلى الوراء ويمنعه من الابداع والتطوير ولن ينطلق ويحلق في عنان السماء إلا إذا كسره…!! فاكسروا اغصانكم وحلقوا عالياً متيقنين من توفيق الله سبحانه وتعالى لكم 🌸🌸
ذكاء العقل البشري . .
عمره 19 سنة، دخل السجن بتهمة أنه استطاع أن يخترق المخابرات الأمريكية وسرق الكثير من اسرار الدولة وكان يلقب بالثعلب لدهائه !
والده رجل كبير في السن يعيش لوحده يرغب في زرع البطاطس داخل حديقة منزله ولكنه لا يستطيع لكبر سنه فارسل لابنه المسجون رساله تقول:
" ابني الحبيب، تمنيت ان تكون معي لمساعدتي في حرث الحديقة لكي أزرع البطاطس.. فليس عندي من يساعدني "
وبعد فتره استلم الأب رسالة من ابنه تقول :
" أبي العزيز، أرجوك اياك ان تحرث الحديقه لاني اخفيت فيها شيئا مهما ، وعندما اخرج من السجن سأخبرك ماهو "
لم تمض ساعة على الرساله واذا برجال الاستخبارات والجيش يحاصرون المنزل
ويحفرون الارض شبرا شبرا فلم يجدوا شيئا وغادروا المنزل
وصلت رسالة الى الاب من ابنه في اليوم التالي :
" أبي العزيز . ارجو ان تكون الارض قد حرثت بشكل جيد فهذا ما استطعت ان أساعدك به وإذا احتجت لشيء اخر اخبرني
🌸💙🌸💙🌸💙🌸💙🌸💙
قصة حقيقية من أعجب ما قرأت !!

في سبعينيّات القرن العشرين قامت مجموعة طلّاب من جامعة النجاح في نابلس بالتّفتيش عن أكبر معمِّر في فلسطين لإجراء مقابلة معه وكتابتها على مجلّة الحائط في الجامعة المذكورة.

وجدوا في " الخليل" رجلاً مسنَّاً عمره 120 سنة ، ولد قبل الحرب العالمية الأولى الّتي نشبت سنة 1914 بحوالي 60 سنة. ولا يزال يتمتّع بذاكرة قويّة وبنية سليمة .
لكنه توفي في السّنة نفسها تقريباً الّتي أجروا فيها المقابلة معه .

فسأله الطّلاب : يا عم ، حدّثنا عن أغرب قصّة سمعتها في حياتك الطّويلة ؟
قال لهم : بل سأحدّثكم عن أغرب قصّة حدثت معي في حياتي .

قال الرّجل المسنّ :
عندما كنت في الـ 70 من عمري توفّيت زوجتي ، وكان قد رزقني الله منها بعشرة أولاد ذكوراً وإناثاً .
وكنت أملك في الخليل عدداً كبيراً جداً من دونمات الأراضي وأموالًا كثيرة .
المهم ، أردت أن أتزوّج من إمرأة ثانية ( في عشرينيّات القرن العشرين ) وما أن اشتمَّ أولادي خبر أني نويت الزواج ، حتى اجتمعوا عليَّ ، وبدأ كل واحد منهم يعرض خدماته عليّ ، ويقولون لي : نحن وأزواجنا وأولادنا بخدمتك ، نحن نطبخ لك ، نحن نغسل لك ، نحن نعتني بك !!
طبعاً كل هذا حتى لا تأتي إمرأة تشاركهم في ميراث أبيهم ..
المهم ، منعوني بشتّى الطّرق من الزّواج ، خوفًا من أن ترثني زوجتي الثانية وأولادي الجدد منها ، فتذهب بعض الأراضي والأموال من حصّتهم الّتي ينتظرونها بعد موتي .
وأصبح أولادي ينتظرون موتي ليرثوني في ممتلكاتي وأموالي .

ولكن المفاجأة التي سأحدثكم عنها ، أنّه منذ كان عمري 70 سنة وحتى أصبح عمري 80 سنة ، أي خلال تلك العشر سنوات ، أولادي العشرة أصبحوا تحت التراب ذكوراً وإناثا ، ماتوا موتاً طبيعياً كلهم ، كل 12 شهر تقريباً يموت واحد ، ودفنتهم جميعهم بيديَّ هاتين !!!

وعندما أصبح عمري 80 سنة وأصبحت بدون أولاد ، تزوّجت الزّوجة الثانية ، وهي معي منذ ذلك اليوم حتى يومنا هذا ، ورزقني الله منها عشرة أولاد جدد ، ومازالوا معي كلهم حتى هذه اللحظة ولله الحمد .

والله ، إنّها قصّة عجيبة وغريبة !!
والأغرب فيها هو طمع الإنسان الذي ينتظر موت أقرب الناس إلى قلبه ، موت أبيه ليرثه ، وينسى كيف تعب أبيه من أجله ، ليجعل منه رجلاً قوياً متعلماً ، لا يحتاج أحداً من الناس في حياته.
فانظر حرصهم على ميراث أبيهم ، وقد ظنوا أنهم مخلّدون ، ولا يدرون أنهم سيحرمون منه ويصير إلى غيرهم .

قال تعالى :
{ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا ۖ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ }
درر النابلسي
ما هو الركود ؟



كان Banwarilal بائع سمبوسه في بلدة هندية. اعتاد على بيع 500 سمبوسه كل يوم على عربة في منطقته. أحب الناس السمبوسة الخاصة به على مدار الثلاثين عامًا الماضية ، لأنه كان يهتم بالنظافة أثناء الإعداد والبيع ، وسيستخدم زيتًا عالي الجودة ومكونات أخرى ، ويوفر الصلصات المجانية مع السمبوسة. كان يرمي جميع أنواع السمبوسة غير المباعة للفقراء ، والبقرة ، والكلاب ، وما إلى ذلك ، ولم يبيع السمبوسة غير المباعة للناس في اليوم التالي.

حصل بنواري على سمعة طيبة وأموال كافية من بيع سامبوسا ولم يواجه قط انخفاضًا في مبيعاته خلال الثلاثين عامًا الماضية. كان قادراً على تمويل تعليم ماجستير إدارة الأعمال لابنه في كلية خاصة شهيرة في نويدا من أرباحه.

في الآونة الأخيرة ، أكمل ابنه روهيت شهادة الماجستير في إدارة الأعمال وعاد إلى المنزل لأنه لم يستطع الحصول على الوظيفة المناسبة. بدأ روهيت الاهتمام بأعمال السمبوسه الخاصة بوالده. لم يشترك في أعمال والده في وقت سابق لأنه اعتبر أن هذه وظيفة أقل شأنا.

خلال ماجستير إدارة الأعمال ، قرأ روهيت الكثير عن الركود. قرأ أنه سينشأ في الاقتصاد العالمي وكيف سيؤثر على فرص العمل ، ويزيد من البطالة وما إلى ذلك. لذا فقد اعتقد أنه ينبغي عليه أن ينصح والده بالمخاطر التي تنطوي عليها عمليات بيع ساموسا بسبب الركود.

أخبر والده أن الركود قد يتسبب في انخفاض مبيعات السمبوسة ، لذلك يجب عليه الاستعداد لخفض التكاليف للحفاظ على الربح.

كان بنواري سعيدًا لأن ابنه يعرف الكثير عن الأعمال التجارية والاهتمام بأعماله. وافق على اتباع نصيحة ابنه.

في اليوم التالي ، اقترح روهيت استخدام 20 ٪ من زيت الطهي المستخدم و 80 ٪ الطازجة. لم يلاحظ الناس التغيير في المذاق وتم بيع 500 سمبوسة.

كان الدافع وراء روهيت هو الربح الذي حققته هذه المدخرات. في اليوم التالي اقترح زيادة حصة الزيت المستخدم إلى 30 ٪ وتقليل كمية الصلصة المجانية.

في ذلك اليوم ، تم بيع 400 ساموسا فقط ، وتم إلقاء 100 سمبوسه على الفقراء والكلاب.

أخبر روهيت والده أن الركود قد بدأ حقًا كما تنبأ به ، لذلك يجب القيام بمزيد من خفض التكاليف ولن يرمي السمبوسة التي لا معنى لها ولكنه سيحمرها مرة أخرى في اليوم التالي ويبيعها. سيتم أيضًا زيادة كمية الزيت المستخدم إلى 40٪ ولجعل 400 سمبوسه فقط لتجنب الهدر.

تم بيع 400 نوع من السمبوسة في اليوم التالي ، لكن العملاء لم يشعروا بالطعم القديم الجيد. لكن روهيت أخبر والده عن المدخرات بسبب تخطيطه الذكي. أخبره الأب أنه ربما يكون على دراية أفضل ، متعلمًا.

في اليوم التالي ، قرر روهيت استخدام 50 ٪ من الزيوت المستخدمة ، والتخلص من الصلصة الحلوة وتوفير الصلصة الخضراء فقط ، التي صنعت 400 سمبوسه في ذلك اليوم ، لا يمكن بيع سوى 300 سمبوسه حيث بدأ الناس يكرهون الذوق.

وقال روهيت لبنواري "انظر ، كنت أتوقع أن يصل ركود كبير وأن المبيعات ستنخفض. الآن يحدث هذا. لن نرمي السمبوسة التي لا معنى لها والتي يبلغ عددها مئة عام ولكننا سنقوم بقليها وبيعها غدًا." وافق الأب لابنه ماجستير في إدارة الأعمال.

في اليوم التالي ، تم تصنيع 200 سمبوسة طازجة مع زيت مُستخدم بنسبة 50٪ ، وتم عرض 100 سمبوسة مقلية قديمة للبيع ولكن يمكن بيع 200 فقط لأن الناس شعروا بانخفاض حاد في الجودة.

قال روهيت إن الركود قد بدأ بالفعل ، والآن لا يوجد أموال للإنفاق على الناس ، لذا عليهم أن يصنعوا فقط 100 سمبوسه وأن يعيدوا إنتاج 100 سمبوسه قديمة والتوقف عن إعطاء المناديل الورقية.

بعد هذا فقط 50 samosas يمكن بيعها.

أخبر روهيت والده "الآن أصبح الركود في قبضته على الناس. لقد فقد الناس دخلهم. لذا ، فإن هذا العمل سيكون في خسارة ويجب عليهم التوقف عن بيع السمبوسة والقيام بشيء آخر."

الآن بدأ والده في الصراخ ، "لم أكن أعلم أنهم يعلمون الغش باسم ماجستير إدارة الأعمال. لقد فقدت أموالي في الحصول على تعليم ماجستير إدارة الأعمال. في الثلاثين عامًا الماضية من بيع سمبوسه ، لم أحصل على الركود مطلقًا ، لكن جشعك في الربح جلب الركود في عملي وتسببت في الإغلاق. أخرج من أعمالي وسأعيده إلى المستوى السابق. إذا كنت تريد ، يمكنني استئجارك لغسل الصحون لأن هذا هو الشيء الوحيد الذي يمكنك فعله على الرغم من حصولك على درجة الماجستير في إدارة الأعمال. "

بعد ذلك ، بدأ بانواري باتباع حكمته القديمة والممارسات العادلة في الأعمال التجارية. في غضون شهر وصلت مبيعاته إلى 600 samosas.

* الركود ليس سوى تقارب جشع الحكومة لاستخراج المزيد من الضرائب ، وجشع الشركات الكبرى لتكون أكثر ربحية من خلال خفض الجودة واستخدام الممارسات غير العادلة وأيضًا الموظفين المتغطرسين المهملين الذين يقدمون خدمة مثيرة للشفقة طالما أن الأرباح تأتي. الركود هو العقوبة التي يمنحها رجال الأعمال والحكومة عن طريق
2022/08/17 09:35:43
Back to Top
HTML Embed Code: