Telegram Group Search
أكثر الأشياء التي تتسبب في تهاوي الأقوياء هي إضافة حمل الأمس إلى حمل الغد وحملهما معا .

- ديل كارنيجي
"أحياناً كُنتُ أسأل نفسي: لماذا أُريد أن أوقف المسار الّذي لا بدّ أن أسيره؟ لماذا لا أستسلم كغيري؟"

- توماس برنهارد
" كان العذاب الحقيقي هو الافتقاد، الإحساس بتفردي في الكون وليس هناك من يقدم لي يد العون ، نجم ضائع في مجرة بالغة الاتساع ، يمكن أن أسقط في أي ثقب أسود دون أن أترك أثرًا "

- محمد المنسي قنديل
♥️
من قال أن المدينة التي تقصف بها الحرب تعود مشرقة كما كانت حتى و إن عادت امنة ، يبقى هناك جزء محطم تماماً .

- محمد طارق
"تحاول الكلام
مثل طفلٍ لم يعرف ناراً أكبر من عود الثقاب
وعليه الآن...
أن يصف غابة كاملة تحترق"

- بسام حجار
"كُلُّنا عاديون، مُملون، خجولون،جريئون. كُلُّنا أبطال، وكُلُّنا بلا حول ولا قوة. الأمر يتوقف على اليوم فقط."

- براد ميلتزر
لم تعد تلك المشاعر جميلة حتى عندما اتخيلها، لا أدري مالذي شوهها وأي الأخطاء حصلت حتى فقدت جاذبيتها ولم تعد هي ذاتها التي قصدتها.
🖤
‏لا أستطيع أن أخلص نفسي من أكثر حماقات الشباب بؤسًا، ألا وهي الظن بأن من يهتمون بنا سوف يهتمون بما نقدره .

— ديفيد هربرت لورانس
‏أود أن أحيا حياتي بحيث لا تكون أمُسياتي مليئة بالندم .

— ديفيد هربرت لورانس
🖤،....
لم تعد تغريني الكلمات ولا حتى الوعود لم تعد تأثر فيني كي اتفائل، فلقد تخلصت من هذه العادة المؤذية.
لو أنك شاهدت الحياة من منظوري كم هي بسيطة، وابتعدت عن كل تلك التخيلات لما مررنا بكل هذه الأيام الصعبة.
‏إنّك لا تعلم
إلى أين ولا لماذا تسير، فاقتحم كلَّ
الأبواب واستجب لكلِّ نداء،
إنّك لن تُقتل
أكثر ممَّا لو كنت جثّة هامدة..!

-آرثر رامبو
السيئون يعرفون أنفسهم على أنهم طيبون، لكن الطيبين لا يعرفون شيئا .. إنهم يقضون حياتهم وهم يغفرون للآخرين، لكنهم لا يستطيعون أن يغفروا لأنفسهم.

-بول أوستر
لا شيء ياضاهي بالخيبة ان تسرق منك ظروفك حلماً لطالما كبر بداخلك.
بعد ان تعديت العشرين من عمري ادركت ان المشاكل التي كنت اظنها كوارث إنما هي أحداث عرضية لسير الحياة وان قلقي و ارتيابي لن يشكل اي أهمية لدى احد فقط انا من يتأخر عن مجارات الحياة.
كثيرًا ما يضعف تأثير الدين في الأمم فتفلت من قيوده ، وتفسد أخلاقها ، وتنهار أوضاعها، فيكون فساد الأخلاق هو عِلة السقوط، ولا يكون الدين هو المسؤول ، ولا يكون القصور من الشريعة نفسها، فتأخرُ المسلمين في القرون الأخيرة لم يكن من الشريعة، بل من الجهل بالشريعة .

— شكيب أرسلان
2022/10/06 11:40:34
Back to Top
HTML Embed Code: